شيري لاسيتر: هذا ما أعرفه عن مختبرات التصنيع

اقرأ بهذه اللغة

كتبت شيري لاستير القصص الصحافية العلميّة لمدّة عقدين، غير أنّها باتت اليوم أحد أبطالها بدلاً من راويتها فحسب.

فبعد العمل في مجال الإنتاج والكتابة والإخراج لبرامج تلفزيونية أميركية على غرار "ساينتيفيك أميريكان فرونتيرز" Scientific American Frontiers و"ديسكوفر ذا ورلد أوف ساينس" Discover the World of Science و"ذا ساينس تايمز" The Science Times، قادها شغفها للإنتاج إلى عالم الصانعين.

ففي العام 2009، شاركت في تأسيس مؤسسة "فاب فاوندايشن" Fab Foundation في بوسطن، وهي المنظّمة الراعية التي تروّج لـ"فاب لابز"  أو "فابولوس لابراتوريز" Fabulous laboratories. و"فاب لابز" هي شبكة عالميّة متخصصة في بناء النماذج الأوليّة بشكل سريع وفي نطاق صغير، وبتعليم الناس كيفية تصنيع الأمور بأنفسهم.

تحدّثت "ومضة" مع  لاستير في آذار/مارس، أثناء زيارتها الثانية إلى مصر، للمشاركة في "ميكرفير القاهرة"  Maker Faire Cairo من تنظيم "فاب لاب مصر".

تأسست "فاب لابز مصر" في العام 2012 لتأمين مختبرات تصنيع وتقديم شهادات تمهيدية ومتقدّمة للمشاركين فيها. وتنتمي "فاب لابز مصر" إلى شبكة "فاب لاب"، المنصّة التي تضمّ أكثر من مئتي مصنع رقمي في 34 بلداً وتزوّد الناس بالأدوات والمعرفة الداعمة للأفكار المبتكرة أو الصناعات الصغيرة والبسيطة.

نجحنا في التحدّث مع لاستير، الرئيسة التنفيذيّة لـ"فاب فاوندايشن" لوقت قصير رغم وقتها الضيق والطلب الكبير على حضورها من قبل الفريق التنظيمي لحركة الصانعين الضخمة في مصر.

يمكن لأيّ كان أن يصنع أيّ شيء. تساهم أدوات التصميم على الحواسيب والأجهزة الإلكترونية زهيدة الثمن في جعلك صانعاً. غيّرت هذه الأدوات التكنولوجيّة قطاعات التصنيع، بحيث لا يمكن لأحد أن يواكب السرعة التي يتطوّر فيها المجال التقني. من جهتنا، نؤمّن للأفراد نفاذاً إلى هذه الأدوات ونعلّمهم كيفية استخدامها، ونتركهم محاولين اللحاق بما تقوم به الشركات الكبرى في مجالهم بالابتكار.  

يجب أن تقدّم مختبرات التصنيع أكثر من الأدوات. بغية تمكين الرياديين الرقميين، علينا تزويدهم بالمعرفة المناسبة لدمج الإلكترونيات بالنماذج الأوليّة، بالإضافة إلى بناء البنى التحتية المناسبة لهم. فعندما تكمل النموذج الأوّلي، عليك إيجاد التمويل، وتحتاج لذلك إلى صناديق الاستثمار المخاطر وإلى أشخاص سيستثمرون في الصانعين والمنتجات الصغيرة. وعندما تجد هؤلاء المستثمرين، عليك معرفة كيفية التصنيع، لذلك علينا تأسيس مختبرات تصنيع أو أنّه علينا تمويل التصنيع في الولايات المتحدة مثلاً، ومن ثمّ إرسال المنتجات إلى هنا.        

تصنيع منتج واحد يتطلّب مشاركة الكثيرين. يتطلّب تصنيع منتج واحد إلى مرشد لمساعدتك على جعل فكرتك حقيقة، ومؤسسات مالية، ومؤسسات تعليمية، وسياسات حكوميّة تساهم في جعل البيئة حاضنة للابتكار الرقمي.

يحتاج كلّ مشروع إلى منظّمة وسيطة. تتوفّر اليوم آلاف المشاريع الابتكارية التي لا تعرف الشركات الكبرى بوجودها. لهذا السبب، تحتاج إلى منظّمة وسيطة تصلك كصانع، بهذه المنظّمات. تحتاج شركات الاستثمار المخاطر إلى خطط عمل واستراتيجيات تسويق، وليس كلّ مشروع بحاجة إلى تمويل بمئات ملايين الدولارات. لذلك ستساعدك هذه المنظّمات الوسيطة في اختيار شركة الاستثمار المخاطر المناسبة لك لتلاحقها، وتقدّم لك النصائح في جمع التمويل الجماعي.

تصنيع المنتجات مسيرة صعبة وطويلة. يتطلّب تحويل فكرة إلى نموذج أوّلي أسبوعاً أو شهراً أحياناً. ولكنّ نقل النموذج الأولّي إلى مرحلة التصنيع ومن ثمّ إلى السوق قد يتطلّب سنتين وحتّى ثلاثة. 

الصورة الرئيسية من "جان باتيست باريس"  Jean Baptiste Paris.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة